ملف – مصر لا تخسر أمام غانا.. رسائل لشيكابالا وأرقام تاريخية - كورة بلس | Kora Plus

Home Top Ad

الأحد، 12 نوفمبر 2017

ملف – مصر لا تخسر أمام غانا.. رسائل لشيكابالا وأرقام تاريخية


انتهى مشوار منتخب مصر في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 بنجاح. وصلنا إلى المونديال وكذلك لم نخسر في الجولة الأخيرة أمام غانا.
وتعادل منتخب مصر أمام غانا بهدف لكل منتخب في الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم.
منتخبنا تقدم أولا عن طريق محمود عبد الرازق "شيكابالا" في الدقيقة 61 قبل أن يتعادل المنتخب الغاني عن طريق إيدوين جياسي بعد 3 دقائق.
تعادل لم يُغير من واقع وصول منتخب مصر إلى المونديال، بعدما وصلنا للنقطة 13، بينما غانا ثالثا برصيد 7 نقاط.

سام مرسي يجيب : هل يُسأل عن هدف غانا؟

ظهر سام مرسي لاعب نادي ويجان أتليتيك الإنجليزي لأول مرة كأساسي في مباراة رسمية بقميص المنتخب المصري وذلك في مواجهة المنتخب الغاني.
المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 بين الفريقين، وتساءل البعض فيما يخص الهدف الذي سكن مرمى شريف إكرامي: "هل يتحمل سام جزء من مسؤولية ذلك الهدف؟".
وقال سام مرسي في تصريحات يوم الأحد: "لم أكن أتولى رقابة ايدوين جياسي صاحب الهدف، بل زميلي محمد النني، ولم أضغط عليه بشكل كامل لأنه ببساطة كان سيتمكن من التمرير للاعب المطالب أنا بمراقبته".

وأضاف سام "فقط حاولت الاقتراب منه بعض الشيء لإجباره على مواجهة الدفاع ".
يذكر أن سام شارك في المباراة بالكامل رفقة عدد من الوجوه الجديدة مثل كريم حافظ وعمرو مرعي بالإضافة لعودة محمود عبد الرازق "شيكابالا" الذي تألق وسجل هدف مصر الوحيد.
ونستعرض لكم  كل ما جاء من رسائل خاصة إلى شيكابالا وكذلك الأرقام التي تحققت من رحلة التصفيات وردود الأفعال بعد لقاء غانا في الملف التالي.









  1.  رسائل لشيكابالا .

  • طارق يحيى: أنصحه بالالتزام والتركيز.. وأتمنى رؤيته بكاس العالم

قال طارق يحيى المدرب العام للزمالك إن محمود عبد الرازق "شيكابالا" جناح الرائد ومنتخب مصر لاعب كبير واستحق الانضمام للفراعنة.
وسجل شيكابالا هدفا في شباك غانا محرزا أول أهدافه الرسمية.
وأضاف يحيى  "شيكابالا لاعب كبير، وأدعو له بالتوفيق مع منتخب مصر وأنصحه بالالتزام والتركيز".

وشدد "لابد أن يكون سليم وفي مستوى بدني جيد مع زملائه الذين ساهموا في التأهل".
وتابع "أتمنى أن يشارك شيكابالا في كأس العالم لكن الحديث سابق لأوانه الآن".
واختتم طارق يحيى "هشام عبد الرسول شارك في تصفيات كأس العالم 1990 كلها لكنه تعرض للإصابة، نتمنى أن يكون الجميع في حالة جيدة ولا نستبق الأحداث".
  • ميدو: اجعل الهدف نقطة تحول في حياتك

وجه أحمد حسام "ميدو" المدير الفني لوادي دجلة رسالته إلى محمود عبد الرازق "شيكابالا" جناح الرائد السعودي المعار من الزمالك بعد هدفه الدولي الرسمي الأول مع منتخب مصر أمام غانا.
وسجل شيكابالا هدفه الأول الرسمي مع منتخب مصر بتسديدة رائعة من داخل منطقة جزاء غانا.
وقال ميدو موجها رسالته لشيكابالا: "اجعل هذا الهدف نقطة تحول في حياتك".

ولعب شيكابالا تحت قيادة ميدو عندما كان مدربا للزمالك ثم الإسماعيلي. لعب الثنائي في هجوم الزمالك قبل اعتزال "العالمي" وتوجهه للتدريب.
وأضاف "تعلّم من أخطاء الماضي واجعل هذا الهدف بدايتك الحقيقية".
  • وليد صلاح : الأباتشي أكبر من مقارنته بأي لاعب "هذه فرصتك الأخيرة"
وجه وليد صلاح الدين نجم الأهلي الأسبق رسالة إلى محمود عبد الرازق "شيكابالا" جناح الرائد المعار من الزمالك بعد هدفه الرسمي الأول مع منتخب مصر أمام غانا بختام تصفيات كأس العالم روسيا 2018.
شيكابالا لعب 64 دقيقة سجل خلالها هدفا في أول استدعاء له مع هيكتور كوبر المدير الفني الأرجنتيني لمنتخب مصر.
وقال وليد صلاح  عقب المباراة: "إذا تحدثنا عن الأباتشي، قلت قبل المباراة بنصف ساعة عن ارتدائه القميص رقم 10 ووضعه في مقارنة مع محمد صلاح إن شيكابالا أكبر من وضعه في اختبار أو مقارنته بأي لاعب آخر".

وشدد "لابد أن أوضح أنه ظلم نفسه في بعض المشاكل التي مر بها، وليس لأنه سجل هدفا أن نتغاضى عن هذا.. لهذا أوجه له رسالة أن هذه هي فرصته الأخيرة".
وأضاف "شيكابالا ليس مثل اللاعبين الصغار الذين تود أن تختبرهم، هو نجم للكرة المصرية مر بظروف صعبة.. تعرض للظلم في بعضها وظلم نفسه في البعض الآخر".
وتابع "تمسك بالفرصة يا شيكابالا وأنا شخصيا أتمنى أن أرى موهبة شيكابالا في كأس العالم".
وعن مواجهة غانا قال وليد صلاح: "المنتخب حقق المطلوب منه باحترافية شديدة، كان مطلوبا ألا يخسر للحفاظ على هيبة المتصدر بعد التأهل لكأس العالم، وحقق ذلك بل وسجلنا في البداية وهم تعادلوا".
وأشار "كوبر منح الفرصة لبدائل كثيرين في كل المراكز بداية من حراسة المرمى وحتى المهاجم واستفدنا بدخول هذا الكم في مباراة رسمية صعبة ونجحوا في الاختبار".
واختتم وليد صلاح "من الإيجابيات أنك أصبحت مطمئنا بوجود بدائل على نفس مستوى الأساسيين في غياب أسماء مثل محمد صلاح وأحمد حجازي".